إدراج تعبيرات ومفردات من العامية في المقررات المدرسية غير قانوني وغير دستوري – كشبريس
إدراج تعبيرات ومفردات من العامية في المقررات المدرسية غير قانوني وغير دستوري
By Kech Press On 17 سبتمبر, 2018 At 12:24 صباحًا | Categorized As التربوية | With 0 Comments

كشبريس
أصل مشكل إدراج تعبيرات ومفردات من العامية في المقررات المدرسية هو تماطل الحكومة في إخراج قانون مؤسسة دستورية هي المجلس الوطني للغات والثقافة، الذي يفترض أن يسهر على انسجام السياسة اللغوية، بما فيها السياسة اللغوية داخل التعليم ..ذلك ما قاله عبد القادر الفاسي الفهري، عالم اللسانيات المغربي والخبير الدولي في حوارأجرته معه أسبوعية “الأيام”..وأضاف الفاسي الفهري ، أن الوزارة إذا كانت تنظر إلى استعمال “عبارات دارجة” في الطبعات الجديدة للمقررات الدراسية في السلك الابتدائي، على أنه مسألة “هينة وبسيطة أملتها مبررات بيداغوجية”، فإنها مخطئة، لأن هذه الأمور تتعلق بالسياسة اللغوية، ولا يمكن لأي كان أن يعطي رأيه، حتى إذا أبدى بعض الأشخاص أراءهم فإنها تكون شخصية وغير ملزمة، ولا يمكن أن تعوض القوانين والمؤسسات،” اللهم إلا إذا كنا نريد التراجع خطوات إلى الوراء
وانتقد الفاسي الفهري الخرجة الإعلامية لوزارة التربية الوطنية، التي جاء فيها أن الكلمات المستعملة في المقررات الدراسية “أعلام أملتها مبررات بيداغوجية ( تربوية) صرفة”، ووصفها بأنها “لم تكن موفقة، وروجت لمغالطات،” على حد تعبيره.
وعبر عن اعتقاده “بأننا نعيش اليوم حالة من التسيب، يؤكدها تجميد المؤسسات والقوانين، مثل المجلس الوطني للغات والثقافة”، وتابع أنه في الوضع الطبيعي كان ينبغي أن يحال مخطط إدخال الدارجة (العامية) للمقررات الدراسية على هذا المجلس من أجل إبداء رأيه ورفعه إلى الملك، الذي يحيله على الحكومة.
وقال إن وزارة التربية الوطنية كان حريا بها ألا تتدخل في هذه القضايا النزاعية التي ليست من اختصاصها، مشددا على أن اعتماد الدارجة غير قانوني وغير دستوري، والقرار لا ينبغي أن يرجع إلى رأي زيد أو عمر، يمكنهما أن يقولا ما يشاءان حول الموضوع، لكن المؤسسة الدستورية هي صاحبة الكلمة الفصل..

أضف تعليقا بالموقع