بنايات عشوائية فوق ساقية تاركة اسكجور تخلق احتقانا وغضبا في صفوف مجموعة من الفلاحين بمراكش – كشبريس
بنايات عشوائية فوق ساقية تاركة اسكجور تخلق احتقانا وغضبا في صفوف مجموعة من الفلاحين بمراكش
By Kech Press On 25 سبتمبر, 2018 At 02:55 صباحًا | Categorized As الجهوية | With 0 Comments

كشبريس : حميد حنصالي
تصاعدت في الآونة الأخيرة موجة غضب مجموعة من الفلاحين بمنطقة أسكجور بمراكش، وتحولت إلى مثل كرة الثلج التي تزداد تضخما كلما واصلت تدحرجها ولم تجد أذانا صاغية وتفاعلا رسميا يوقف انفلاتها ويكبح جماح توترها عبر إيجاد حل جدري لمشكل الترامي على ساقية تاركة أسكجور المزودة لضيعات الفلاحين بمياه السقي ، بعدما تفاجأ الفلاحون بتواجد بعض البنايات العشوائية وغير القانونية الحديثة العهد مشيدة فوق الساقية المذكورة وإنشاء سياجات من القصب والقصدير فوقها على مستوى بلاد بلقايد وبلاد العباسي استعدادا لتشييدها خارج القوانين المعمول بها في مجال التعمير، على غرار ما وقع على مستوى مسجد دوار المعصرة ودوار حاحا وبرادي 2، حسب ما جاء في شكاية مذيلة ب18 توقيعا ، موجهة إلى كل من وزير الداخلية ، والي جهة مراكش اسفي ، مدير المكتب الجهوي للاسثتمار الفلاحي للحوز و مدير وكالة الحوض المائي بمراكش.

وأضافت الشكاية ، التي تتوفر “كشبريس” على نسخة منها ، أنه في إطار أشغال تنقية الساقية المذكورة وصيانتها التي دأب الفلاحون على مباشرتها لتسهيل عملية تدفق مياه السقي دون إحداث فيضانات آو أي ضرر، إلا أن تلك البنايات الغير قانونية والمشيدة بشكل عشوائي فوق الساقية بتواطؤ مكشوف من السلطات المحلية تحول دون ذلك ..الشيء الذي يترتب عنه ، تقول الشكاية ، صعوبة في مرور عمال الصيانة والتنقية للساقية وبالتالي تعذر وصول المياه بشكل عادي للضيعات الفلاحية ، مما يتسبب في حصول فيضانات بالمنطقة ، الأمر الذي تضطر معه إدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للحوز قطع مياه السقي عن ضيعات الفلاحين الذين يتكبدون خسائر جسيمة في منتوجاتهم الفلاحية نتيجة هذا الوضع.
وطالبت الشكاية من السيد الوالي و باشا منطقة المحاميد وكافة الجهات المعنية التدخل لإيجاد حل جدري لهذا المشكل الذي بات يهدد الضيعات الفلاحية بالمنطقة .

أضف تعليقا بالموقع