تطورات جديدة في وفاة العالم النووي المصري في مراكش
By Kech Press On 9 سبتمبر, 2019 At 02:05 صباحًا | Categorized As علوم وتكنولوجيا | With 0 Comments

كشبريس : حميد حنصالي
كشفت السلطات المصرية عن مفاجآت جديدة في حادث وفاة عالم نووي في المغرب أثناء مشاركته في مؤتمر عن الطاقة الذرية بمدينة مراكش.
وقال عالم تونسي إن زميله المصري شعر بآلام في البطن وتوفي فوراً، بعد تناول كوب من عصير البرتقال.
وقالت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية ، إن الدكتور أبو بكر عبد المنعم رمضان توفي أثناء مشاركته بورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الفترة من 2 الى 6 شتنبر الجاري بمدينة مراكش .
وأضافت الهيئة المصرية في بيان لها ، أن السلطات المغربية أمرت بتشريح الجثة وانتهت عملية التشريح الأولي الجمعة ، وكشفت عن أن الوفاة نتيجة سكتة قلبية ..ولفتت إلى أن وزارة الخارجية المصرية تتولى التنسيق مع السلطات المغربية للانتهاء من الإجراءات وإعادة جثمان الفقيد إلى مصر.
وأعلنت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج أنها تواصلت مع السفير المصري لدى المغرب اشرف إبراهيم لمتابعة أسباب وفاة العالم المصري بالإضافة إلى متابعة إجراءات نقل جثمان الفقيد إلى القاهرة .
من جانبه أكد السفير المصري أشرف إبراهيم أن العالم المصري أبو بكر رمضان وافته المنية الخميس الماضي اثر إصابته بعارض صحي طارئ داخل غرفته في أحد فنادق مراكش . وأوضح السفير المصري أن العالم أبو بكر كان متواجدا في مراكش للمشاركة في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري ، مضيفا أنه شعر بإرهاق شديد أثناء الاجتماعات واستأذن للصعود إلى غرفته قبل أن يتم نقله إلى المستشفى إلا انه كان قد توفى .
.وأشار السفير المصري في المغرب إلى أن النيابة العامة في مراكش قامت بتشريح جثة العالم المصري وأعلنت أنه فارق الحياة اثر سكتة قلبية .
وحول ما أثاره عالم تونسي زميل للعالم المصري الراحل ، من انه تناول كوبا من عصير البرتقال ثم شعر بآلام شديدة بالبطن ، قال السفير المصري ، إن العالم المصري اعتاد على شرب البرتقال يوميا ، مشيرا إلى أن جميع العلماء العرب المشاركين في الورشة تناولوا وجبة العشاء معا . وقال إن كل الشواهد تشير إلى أن الوفاة طبيعية .
من جانبها قالت وزيرة الهجرة انه جار التنسيق مع السلطات المغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية للانتهاء من الإجراءات الإدارية وإعادة جثمان الفقيد إلى مصر.
وكان العالم النووي ابو بكر عبد المنعم رمضان ، رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية توفي في مدينة مراكش يوم الأربعاء الماضي في ظروف غامضة .
و وفقا للمعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام مغربية فان العالم المصري كان متواجدا في مراكش لحضور أشغال مؤتمر عربي حول مستقبل الطاقة الذرية في الدول العربية ..وقالت وسائل إعلام مغربية إن الراحل سبق أن شارك في اجتماعات رسمية مع وزراء البيئة العرب سنة 2014 وتم تكليفه إلى جانب خبراء آخرين عام 2015 بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية بوشهر في إيران وديمونة في إسرائيل .

أضف تعليقا بالموقع