حكومة العثماني تصادق على قرار إعادة قانون الخدمة العسكرية الإجبارية..وهؤلاء هم المعفيون منه – كشبريس
حكومة العثماني تصادق على قرار إعادة قانون الخدمة العسكرية الإجبارية..وهؤلاء هم المعفيون منه
By Kech Press On 22 أغسطس, 2018 At 02:22 صباحًا | Categorized As الوطنية | With 0 Comments

كشبريس
صادق المجلس الحكومي ،أول أمس الاثنين، على قرار إعادة قانون الخدمة العسكرية الإجبارية؛ وذلك بعدما تم حذف هذه الخدمة خلال ولاية إدريس جطو الحكومية سنة 2007..
وينص القرار على إجبارية التجنيد بالنسبة إلى الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين تسعة عشر وخمسة وعشرين عاما لمدة اثني عشر شهرا، ويشمل التجنيد الرجال والنساء على قدم المساواة. كما أثار القانون جدلا في الشارع حول أسبابه وغايته.
وصادق المجلس الحكومي على القانون الذي ينص على إجبارية التجنيد بالنسبة إلى الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين تسعة عشر وخمسة وعشرين عاما لمدة 12 شهرا.. ويشمل قانون التجنيد الرجال والنساء على قدم المساواة، فيما يعفى من يعانون من مشاكل صحية والذين يتابعون دراستهم، على أن يخضعوا للخدمة بعد نهاية الدراسة.
القانون ينص أيضا على أن يخضع للخدمة العسكرية شاب واحد فقط من الأسرة الواحدة، فيما سيتم إعفاء المرأة المتزوجة من الخدمة. وسيتلقى الخاضعون للخدمة تعويضا بقيمة ألفي درهم شهريا، على أن يتم إخضاع عشرة آلاف شاب وشابة سنويا للخدمة على أساس رفع هذا العدد حسب الإمكانيات المادية.
قانون الخدمة العسكرية لاقى ردود أفعال متفاوتة بين الشباب، حيث اعتبر البعض أن القانون جيد، وخصوصا للشباب العاطلين عن العمل أو الأشخاص الذين لم يكملوا تحصيلهم العلمي. فيما أبدى آخرون رفضهم للقانون.
واعتبر المراقبون أن القانون خطة لخفض مستوى السخط في الشارع حيال الأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تمر بها البلاد. فيما تساءل البعض حول إمكانية وقوع حرب في المنطقة وخصوصا مع استمرار الصراع مع جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر والإعلان عن فتح معبر حدودي بين الجزائر وموريتانيا.
وتأتي المصادقة على القانون بعد خطبة للملك محمد السادس، أكد فيها على ضرورة اتخاذ التدابير لوقف هجرة الكفاءات من الشباب.. مبديا قلقه من ارتفاع البطالة في البلاد.

أضف تعليقا بالموقع