دومو: لشكر والمالكي يضغطان على نواب “الإتحاد” للمعارضة من أجل المعارضة
By Kech Press On 8 مارس, 2015 At 04:35 مساءً | Categorized As الوطنية | With 0 Comments

 

domo

حميد حنصالي

أكد عبد العالي دومو القيادي في تيار الديمقراطية والانفتاح ، عن وجود ضغوطات وتوجيهات تفرضها قيادة حزب الاتحاد الاشتراكي على أعضائه بمعارضة حكومة بنكيران من أجل المعارضة فقط.
وقال دومو في برنامج “فقص الاتهام” الذي يذاع على أثير إذاعة ميد راديو، “إن المغاربة صوتوا على بنكيران لأنه الوحيد الذي تحدث عن الأوضاع بالمغرب إبان فترة ما سمي بالربيع العربي، وهي الحقيقة التي يعرفها كل المغاربة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة كان يجدر بحزب الاتحاد الاشتراكي القيام بها، وهذا ما قام به بنكيران ونجح فيه.
وأشار دومو أنه يختلف مع بنكيران في مشروعه المجتمعي وينتقده، وهو ما يقبله بنكيران، ويأخذ ملاحظاته بعين الاعتبار، ، مضيفا أنه لم يعارض السياسة الحكومية الخاصة بنظام المقايسة، بالرغم من الضغوطات التي مورست عليه، مشيرا إلى كونه خبير اقتصادي، وأنه يعلم جيدا مدى أهمية هذا الملف على اعتبار انه صاحب هذه الفكرة، وكان قد تقدم بها رفقة الحبيب المالكي ابان حكومة التناوب التوافقي، واعتمدته الحكومة الحالية، وهو ما سيدخله في التناقض إذا ما عارضه، وبالتالي – يوضح دومو- أنه ينتقد غياب مشروع شمولي لإصلاح المقاصة، وليس المقايسة لوحدها، وهو ما لم يرق قيادة حزب الاتحاد الاشتراكي.
وقال دومو إن بنكيران رجل ينصت جيدا، للانتقادات المنطقية التي توجه إليه، مشيرا إلى أن بنكيران والأزمي كانا يحضران اجتماعات لجنة المالية بمجلس النواب ويسجلان الملاحظات وتدخلات أعضاء اللجنة.
وشدد دومو على أهمية العلم بالملفات المطروحة للنقاش، وعدم الركوب عليها وخلطها، مشيرا إلى أن السياسة بدون علم لا تفرز التقدم المنشود، وأشار إلى أن المغرب لن ينجح إذا لم يتم تعميق النقاش مع رئيس الحكومة وإظهار القرارات الإيجابية والقرارات السلبية

أضف تعليقا بالموقع