مديرية التعليم بمراكش بدون تخطيط ولا تدبير للموارد البشرية في ظل احتجاجات عارمة للتلاميذ و أولياءهم بسبب – كشبريس
مديرية التعليم بمراكش بدون تخطيط ولا تدبير للموارد البشرية في ظل احتجاجات عارمة للتلاميذ و أولياءهم بسبب
By Kech Press On 7 سبتمبر, 2018 At 01:45 صباحًا | Categorized As التربوية | With 0 Comments

كشبريس: حميد حنصالي
نظم العشرات من التلامذة وأولياء أمورهم ، صباح يوم الخميس 6 شتنبر الجاري ، وقفة احتجاجية عارمة أمام مركزية م/ م دوار السلطان ، للتنديد بالقرار المفاجئ القاضي بنقل أبناءهم إلى مدرسة الإخلاص بحي المحاميد 10 التي تبعد عن مقرات سكناهم بعدة كيلومترات .. وتسببت هذه الوقفة الاحتجاجية التي شهدتها بوابة المدرسة ، في عرقلة حركة السير وإغلاق الطريق المؤدية إلى جماعة اكفاي ..الأمر الذي دفع بعناصر الدرك الملكي إلى التدخل لإعادة فتحها .
ووفق مصادر “كشبريس” فان هذا القرار الذي اتخذته إدارة المؤسسة، جاء نتيجة الاكتظاظ الذي تعرفه بداية هذا الموسم الدراسي وعدم قدرتها على استيعاب عدد التلاميذ الجدد بفعل قلة الحجرات الدراسية..
وأضافت ذات المصادر، أن المديرية الإقليمية بمراكش، التي تشتغل دون تخطيط ولا تدبير للموارد البشرية ، بادرت في وقت سابق إلى هدم حجرات دراسية بالمدرسة المذكورة بمبرر تهديدها لسلامة التلاميذ والمدرسين ، على أساس إعادة تشييدها خلال العطلة الصيفية، غير أنها لم تف بوعدها ..
وأضافت المصادر، أن مدير المديرية الإقليمية بمراكش حلّ بالمؤسسة التعليمية دوار السلطان من أجل امتصاص غضب المحتجين ، حيث اجتمع بممثليهم ووعدهم بإيجاد حل للمشكل في القريب العاجل .

وفي نفس اليوم ، احتشد العشرات من أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة كزولة المتواجدة بجماعة الويدان والتابعة إداريا للمديرية الاقليمية بمراكش ، أمام مقر ولاية الجهة للاحتجاج على حالة الاكتظاظ التي تعرفها المؤسسة المذكورة ، رافضين الحلول الترقيعية التي اقترحتها المديرية الإقليمية للتعليم بمراكش التي تعمل بداية هذا الموسم الدراسي دون رئيسي مصلحتي التخطيط والموارد البشرية الضروريتين واللازمتين لإنجاح أي دخول مدرسي جديد .

أضف تعليقا بالموقع