مذكرات مديرية التعليم تثير جدلا واسعا في مراكش
By Kech Press On 13 سبتمبر, 2019 At 06:12 مساءً | Categorized As التربوية | With 1 Comment

كشبريس

أثارت المذكرة 19/3342 في شأن تعميم تدريس المواد العلمية الصادرة عن المديرية الإقليمية للتعليم بمراكش بتاريخ 11 شتنبر الجاري ،(أثارت ) جدلا واسعا في الأوساط التعليمية ، بعدما اعتمدت المديرية في مرجعيتها القانون الإطار 17/51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الصادر بالجريدة الرسمية عدد 6805 بتاريخ 19 غشت المنصرم دون انتظار القوانين المنظمة للقانون الذي اعتمدته المديرية كمرجع لإصدار المذكرة، ودون انتظار تاطير في الموضوع من طرف الإدارة المركزية.. وبذلك يتساءل المتتبعون للشان التربوي بالإقليم ، هل أصبحت مديرية التعليم بمراكش مستقلة عن الوزارة؟ بعد إصدارها هذه المذكرة، التي سرقت الاضواء، والتي دعت فيها المفتشين ومديري المؤسسات التعليمية بالإقليم تطبيق مقتضيات المذكرة التي حررت من طرف رئيس مصلحة تاطير المؤسسات بارتجالية وتسرع قبل أن تلجأ المديرية إلى الغاءها بعد ساعات من إصدارها.. هذا وكادت هذه المذكرة ان تعصف بالدخول المدرسي الحالي المرتبك اصلا بسبب العديد من الاختلالات التربوية على كافة الاصعدة بسبب الخصاص المهول في الموارد البشرية خاصة الاطر الإدارية والتأخر في إجراء الحركة المحلية وكذا التأخر في إنجاز صفقات التدبير المفوض ناهيك عن التأخر في أوراش البناء داخل مجموعة من المؤسسات التعليمية..
وتجدر الإشارة إلى أن يوم 5شتنبر لم يكن دخولا مدرسيا فعليا بجل المؤسسات التعليمية بمراكش بسبب هذه الاختلالات. و عاينت الجريدة المئات من التلاميذ والتلميذات خارج الأقسام بالعديد من المؤسسات التعليمية وخاصة بثانوية علال بنعبد الله بالسويهلة وحمان الفطواكي بالاوداية .. فهل ستتدخل السلطات التربوية الوطنية والجهوية لتصحيح هذه الاختلالات ؟أم أن دار لقمان ستبقى على حالها؟

التعليقات: تعليق واحد
أضف تعليقا بالموقع
  1. يقول بلبل:

    مقال لا اساس له من الصحة و المديرية نجحت في تدبير الدخول المدرسي بالإقليم خلافا للسنوات الفارطة اما المذكرة فقد كانت مشروعا فقط تطبيقا للقانون 51 وليست رسمية كما روج لذلك و عليكن تحري الصحة و ضبط المعطيات قبل نشرها

أضف تعليقا بالموقع