من يوقف جشع صاحب شركة للحراسة بقطاع التعليم بمراكش؟
By Kech Press On 1 سبتمبر, 2019 At 02:00 مساءً | Categorized As الجهوية | With 0 Comments

كشبريس
أراد صاحب شركة، للحراسة بمراكش أن يجعل من صفقات الحراسة بقطاع التعليم مجالا خاصا به، حيث أنه يرفض رفضا تاما أن تفوز شركة صغيرة أو متوسطة بصفقة، حيث أصبح كلما فازت واحدة منهم بأية صفقة، إلا ولجأ إلى تجميع الشركات الصديقة له وإرسال العرائض والرسائل الكيدية إلى الإدارات المعنية، من أجل عرقلة مسار هذه الشركات.
والغريب في الأمر أن هذا الشخص ظل، ومازال، يهيمن على أكبر وأضخم صفقات الحراسة ، خاصة بقطاع التعليم؛ وهو الأمر الذي جعل العديد من المعنيين بهذا القطاع، من شركات وعمال، يتساءلون عن الجهة التي تسهل له عملية حصد هذا الكم من الصفقات، مع العلم أن المغرب أصبح يعج بشركات النظافة والحراسة.
فهل سيتدخل مدير اكاديمية التعليم بجهة مراكش اسفي لفتح تحقيق حول ملابسات هيمنة شركات هذا الشخص على صفقات الحراسة بقطاع التعليم على مستوى الجهة؟
وهل ستتدخل إدارتا الضرائب والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، من أجل إجراء تفتيش ومراجعة تصاريح الشركة، خاصة المتعلقة بالعمال والضريبة على القيمة المضافة؟

أضف تعليقا بالموقع