3 ساعات متتالية من الأمطار كانت كافية لفضح مسؤولي مدينة اليوسفية
By Kech Press On 19 نوفمبر, 2018 At 12:39 صباحًا | Categorized As الجهوية | With 0 Comments

كشبريس : حميد حنصالي
ثلاث ساعات متتالية من الأمطار التي تهاطلت صباح أمس الأحد 18 نونبر الجاري على مدينة اليوسفية  ، كانت كافية لفضح مسؤولي المدينة  ، بعدما تسببت الأمطار الغزيرة في غرق بعض الأحياء  التي حاصرتها السيول ..
وبحسب معلومات حصلت عليها ” كشبريس” من عدد من المواطنين، فإن الأمطار الغزيرة، التي هطلت على المدينة في حدود الساعة العاشرة والنصف من صباح أمس الأحد ، داهمت عددا من المنازل في كل من حي الستينات ( قرب فيلاج مسعودة) التي يهددها شبح تسونامي واد كاشكاط وأحياء السمارة والتقدم والأمل، حيث اضطر سائقو الطاكسيات الصغيرة والعابرون بمركباتهم إلى قطع مسافات طويلة إلى غاية الطريق المؤدية إلى بنجرير واقتحام حي أجنديس للعودة إلى أحيائهم السكنية بعدما قطعت سيول المياه الجارفة كل طرقات وشوارع المدينة..كما أتت المياه التي ارتفع منسوبها، نظرا لاختناق قنوات الصرف الصحي بالمدينة ، على عدد من السلع، التي كانت مخزنة في عدد من المحلات التجارية، قبل أن يهرع أصحابها صوب محلاتهم ويقوموا بإفراغ المياه وإنقاذ السلع المتبقية من الإتلاف. كما شهدت حركة النقل صعوبة، جراء ارتفاع منسوب مياه الأمطار والرياح الشديدة، التي ضربت المدينة، مما أدى إلى توقف حركة السير في بعض النقاط .

وقد استنفرت الأمطار مصالح الوقاية المدنية، التي تدخلت في عدد من الأحياء الهامشية ، حيث قامت بإفراغ عدد من المنازل من المياه، بعد أن غمرتها الأمطار، إضافة إلى تدخل بعض الشبان في الأحياء الشعبية لفتح بالوعات المياه، من أجل تفادي ارتفاع مستوى المياه، التي خلفتها الأمطار الغزيرة. هذا في الوقت، الذي زرعت الأمطار الكثيفة الرعب في صفوف سكان الأحياء الهامشية، التي تعتبر منازلها آيلة للسقوط، ولا يمكن أن تصمد أمام الأمطار والرياح، الأمر الذي يستوجب تدخل المصالح المعنية في أقرب وقت تفاديا لوقع كارثة بشرية.
وتستحضر جريدة ” كشبريس” هنا والآن خلال تتبعها لهذا لملف، تصريحات رئيس جهة مراكش أسفي خشيشن، عندما زار منطقة اليوسفية لتقديم العزاء في ضحايا واد كاشكاط سنة 2016 حيث قال أمام الملأ: ” نحن كجهة سنتكفل بإنجاز دراسة تهيئة وتفويت صفقة واد كاشكاط، وإنهاء ملف الفيضانات التي تداهم المدينة من خلال مجرى واد كاشكاط “، إلا أن هذا التصريح ظل مجرد كلام مسكن لتهدئة الأوضاع بالمدينة.

أضف تعليقا بالموقع


%d مدونون معجبون بهذه: